الأحد، 27 سبتمبر، 2009

نحو جوبا مارش..!!!



صلاح الدين عووضة

الأحد, 27 سبتمبر 2009 08:36
(هذا المقال تم حجبه من قبل الرقابة)

* الغالبية العظمي من ابناء الشعب السوداني (الجفل) لا تعلم شيئا عن مؤتمر جوبا..
* ولا يهمها أن تعلم..
* فهم قد (جفلوا) بفعل (فاعل!!) وصاروا يعيشون على هامش وطن كان ملكهم حتي وقت قريب..
* الآن هم (هامشيون) يتفرجون على (من!!) صار الوطن ملكاً خالصاً لهم..
* يتفرجون على ما يأتي من تلقائهم من (بدع!!)..
* وينصرفون عما يندرج تحت شعار (الخدع!!)..
* فكل الذي تصم (جعجعته) الآذان ولايُري له (طحن) هم عنه ينصرفون..
* فلا (المصفوفة) تعنيهم في شئ..
* ولا (المنقوضة) كذلك..
* فالهامشيون اعتادوا على ان يكون هنالك (صفّ) ثم (نقض)..
* محض (رتابة) سياسية (مقصودة!!) تخفي رغبة في ابقاء الامور على ماهي عليه..
* فالقاء حجر في البركة الساكنة بين حين وآخر – إذا- لهو أمر مفيد للطرفين كليهما..
* لمن يريد أن يكون (ساكنا!!) منهما..
* ولمن يريد ان يكون (متحركا!!)..
* فالقابضون على زمام الأمور الآن يعجبهم (السكون) ما دامت احوالهم (ساكنة)..
* والقابضون على جمر المعارضة لايعجبهم (السكون) ما دامت احوالهم (غير متحركة)..
* أما القابضون على (حافة) الوطن – أو (درابزينه)- من المهمشين فهم غير مشغولين بسكون اولئك، ولا حراك هؤلاء..
* فهم لا يهمهم الا أن يبقي لهم هذا الداربزين صامدا..
* فهو خط الدفاع الهامشي الأخير لهم كمواطنين أنفاسهم (طالعة ونازلة)..
* أما (المحتركون) الآن بجوبا فهم يحركهم – ويا للغرابة- (الساكنون)..
* فحين قام بعضهم – مثلا- بـ(حركة) ما سمي باتفاق القاهرة ثبت أنها حركة (خداعية!!) مقصودة جُرجر بها (المفرفرون) بالخارج حتي (يسكنوا) بالداخل..
* و(سكن) بعضهم بالفعل في مجلس (السكون) – أو (السكوت)- الوطني..
* وصاروا جزءا من (الاجماع السكوتي)..
* و(سكن) بعض آخر في وزارات يعمّها (السكون)..
* و(سكن) بعض ثالث في (سكن) ميري فاخر..
* وانتهي (الحراك)..
* وحين قام (مفرفرون) آخرون بـ(حركة) ما سمي بـ(التراضي الوطني) اتضح انها حركة (خداعية) القصد منها ضرب سياج من (السكون) على (بيت الامة)..
* ولف (السكون) البيت..
* وانتهي (الازعاج)..
* وحين (حُرّك) ساكن تحت الارض ذاك تبيّن انه (حراك) نحو (سكون) آخر فوق الأرض..
* وانتهي (الغموض)..
* فكل الذين تحركوا نحو جوبا – اذا- هم في الاصل ساكنون (حرّكتهم) ايادٍ ساكنة في الخفاء..
* ثم (المُحركون) هؤلاء يبدون الآن وكأنهم منزعجين من هذا الحراك..
* يبدون منزعجين رغم انهم يفركون اياديهم في الخفاء فرحا بهذا الحراك وهم يرددون اوامرهم (غير المباشرة!!) :(نحو جوبا مارش)..
* فالجرجرة الحركية الكبري قد آن اوانها الآن بحلول موعد الانتخابات..
* ثم تكون الضربة القاصمة حينها لاحزاب لم يعد لها (حراك)..
* ولا هي قادرة على ان تحرك (ساكنا!!).