الجمعة، 5 نوفمبر، 2010

الجبهة الوطنية العريضة تُدين وتشجب الإعتقالات الأخيرة


إدانة وشجب

إلى جماهيرنا السودانية فى كل مكان ، إستمرارا لأساليب القمع التى تمارسها السلطة فى الخرطوم، وإمعانا فى حجب الرأى الآخر، قام جهاز أمن السلطة فى يوم الأربعاء الثالث من نوفمبر الجارى بمداهمة مبانى جريدة الصحافة وقام بإعتقال الصحافى الأستاذ/ جعفر السبكى من مقر عمله وإقتياده إلى جهة غير معلومة . ولقد تم الإعتقال بدون مقدمات أو أسباب واضحة .
الجبهة الوطنية العريضة إذ تدين إعتقال الصحافى الأستاذ/ جعفر السبكى ، هذا الإعتقال الغير مبرر والذى يعد مخالفا للدستور والمواثيق الدولية وقانون الصحافة والمطبوعات إنما تؤكد أن السلطة فى الخرطوم قد فقدت وعيها وباتت تتخبط من جراء سياساتها العشوائية الفاقدة لأبسط قواعد الفكر السياسى والتى أدخلتها فى دهاليز مشكلات إستعصى عليها إيجاد الحلول لها فباتت تفتك بكل من لايتماشى مع سياساتها الغير حكيمة التى أدحلت السودان فى نفق مظلم لا أمل للخروج منه طالما ظلت السلطة متمسكة بوهم السيطرة ولجم الآخر .
ان الجبهة الوطنية العريضة تناشد الكتاب والصحافيين والحاملين لقضايا المجتمع المدنى وكل مهتم بقضايا الرأى والحرية والعدالة أن يهبوا مساندين للحقوق المدنية والقانونية للأستاذ/ جعفر السبكى مطالبين بالإفراج الفورى عنه وعن بقية المعتقلين من الذين خضعوا لأساليب الأمن القمعية المماثلة .وترى ان الإختلاف فى الرأى لايجب ان يواجه بالقمع والتعسف ، إنما بمقارعة الحجة بالحجة .
ان الجبهة الوطنية العريضة تشجب وبشدة كل أساليب القمع التى تمارسها السلطة ضد حملة القلم والمنادين بحرية وكرامة الإنسان، وتطالب بإطلاق سراح الأستاذ/ جعفر السبكى وكل مواطن معتقل لديها والعمل على الأخذ بالقوانين المنصوص عليها لحماية أمن المواطن وإقرار حقه فى التعبير والحياة الكريمة .

الجبهة الوطنية العريضة