السبت، 15 أغسطس، 2009

هيئة النهي عن المعروف والقتل العمد!!!؟

هيئة النهي عن المعروف والقتل العمد!!!؟
(نزعته الرقابة الامنية)
عبد الرحيم حسب الرسول عبد اللهالمحامي
abdelrahim121_(at)_gmail.com
ألو... أنت......... والد الفتاتين ...... 14عام و........15عام يرد الطرف الآخر نعم ماذا هناك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لقد وجدنا الفتاتين في خلوة غير شرعية داخل سيارة مع شابين ويجب عليكم أن تأدبوا بناتكم ، وتلموهم , عموماً يمكنك الحضور لاستلامهن من المخفر .يخرج الأب وجيوش من الغضب تجري أمامه ومن خلفه وأصوات لا يدري كنهها تصرخ في أذنيه العار الشرف العار الشرف العار الشرف .......يذهب الأب وسياط تلهب ظهره وهو يستمع لجيوش الملتحين الذين التفوا حوله وهم يسمعونه كلمات أمر من الحنظل في بناته وتربيته وألا تتركوهن يخرجن بلا محرم و المرأة صوتها عورة و ومن وراء حجاب وووووويوقع الأب على أمر الاستلام ويخرج وابنتيه تزفهما نظرات حداد أكثرها شهوانية والباقي نظرات احتقار وامتهان ركبوا سيارتهم وفي نفس اللحظة وصل شقيقهن إلى المخفر وما أن وقعت عيناه عليهما حتى أخرج مسدسه ووضع رصاصة بين عيني شقيقته وثلاثة رصاصات أخرى في جسد شقيقته الثانية وأرداهما قتيلتين في بركة من الدماء بدعوى الشرفهذا الشرف الذي ينحصر فقط عندنا نحن أهل الشرق في جسد المرأة !!!؟ وأين الشرف من الليالي الحمراء في عواصم الغرب والشرق ، وأين الشرف من زواج القاصرات ، وأكل مال اليتيم والمال العام والرشوة وهلمجرا ما أقسى هذه القلوب التي لم تذق تقىً كما قال الإمام الشافعي وأي شرف هذا الذي لا يرعى للمرأة إلاً ولا ذمة وأي شرف هذا الذي لا علاقة له بالدين ، الذي حصر فقط فيما يتعلق بالمرأة وما تأتيه من أفعال !!!؟ مع أن هذا الفعل لابد له من ذكر لتكتمل حلقاته ، لكن الذكر يبقى في مأمن من نتائج هذه الأفعال بل يمكن أن يفرح والده بأن ابنه قد بلغ مبلغ الرجال !!!؟ وطوال التاريخ لم نسمع بأن أب قتل ابنه لأنه زنى !!!؟ لكنا كل يوم نسمع عن قتل لفتيات ، هذا المخلوق الضعيف في نظر هكذا رجال هو الذي يدفع ثمن ملائكيته وعصمته التي يريدها له هكذا رجال ولم يردها له الله خالقه ، ولم يستثني صلى الله وبارك عليه وآله النساء من كلكم خطاء!!!؟ جاهلية تلاحق أخرى لم تستطع معاول المدنية والألفية الثالثة أن تطالها وبأي حق يصادر حقها في الحياة وحقها في أن تتوب وتستغفر هذا إن كانت أخطأت أصلاً!!!؟ أليس لها رب رحيم غفور عفو كريم، وبأي دين يقابل القاتل ربه يوم القيامة والعياذ بالله !!!!؟ أليس هو دين أبا جهل وطواغيت مكة هبل و مناة !!!؟ الذين أصلوا لقتل الفتيات ووأدهن وهن أحياء !!!؟ ( وإذا الموؤودة سئلت بأي ذنب قتلت) سورة التكوير (هيئة الأمر بالمنكر و النهي عن المعروف ) أو هكذا نرها تصر دوما أن تتحفنا بالجديد أو تدهشنا بإصرارها على السير في الاتجاه المعاكس لما أنشئت من أجله ومقاصد الشرع التي يتقاصر عن إدراكها فهم السلفية قاطبة الذين يتوقف فهمهم عند الحدود والعقاب وعذاب النار وأنواع النيران وأبوابها وأنواع العذاب وهلمجرا, ويقيني أننا لو عدنا لمرجعيتنا الفريضة صلى الله وبارك عليه وآله لوجدنا صورة مختلفة تماماً عن الصورة المقلوبة التي يحاول السلفيون إبرازها لرسالة الرحمة المهداة من رب العالمين للعالمين (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين )َ الأنبياء107 ومن رحمته تعالى على عباده أن جعله هو فقط صلى الله وبارك عليه وآله مرجعية للأمة وناطقاً بأمر الله لأمته قال تعالى {مَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (7) سورة الحشر حتى لا يعتلي طاغوت منبره صلى الله وبارك عليه وآله ، ويقول لنا أنا لسان الله في أرضه !!!؟ لم تعرف سنة النبي صلى الله وبارك عليه وآله هيئات حسبة أو أجهزة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وذلك لأنه كان المرجعية ولم تكن له دولة وبدأت هذه الهيئات في عهد الخلفاء والعهود التي تلتهم التي رأت في الإسلام دولة لا بد من قيامها وبما أنه صلى الله وبارك عليه وآله لم تكن له دولة ورقابة وعسس وجواسيس كان المذنب يأتي له طوعاً معترفاً ومقراً بذنبه وفي أكثر الأحايين كان يتغافل عنه درءاً للحد أو أن يتراجع المذنب عن إقراره لكن تحول هذا الحال إلى الضد تماماً حتى الإقرار يؤخذ بالإكراه والتعذيب وأحياناً يملى بهتاناً على المقر كيف بهذا الملتحي المنسوب ل (هيئة الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف) لو كان حاضراً ذاك الرجل الذي قال للنبي صلى الله وبارك عليه وآله رأيت فلاناً وفلانه فقال له صلى الله وبارك عليه وآله أما كان لك أن تسترهما بثوبك !!!!؟ وأين هذا الفهم في تشريعاتنا أليست هذه هي السنة التي عليها المحك والمدار !!!؟ ولماذا تصر سائر التشريعات أن تمضي بالناس في عكس هذا الاتجاه والمسلم حرام كله دمه وعرضه وماله !!!؟ ليصير ضد الستر هو المقصد !!!؟ وينظر للستر كأنه تفريط في حق الله !!!!؟ هذه هي الصورة المقلوبة التي نعيشها الآن في مجتمعاتنا ، لقد سعت هيئة الأمر بالمنكر بالفتنة وكان ثمرة سعيها الدمار الشامل لأسرة بكاملها بل يمتد الأمر للعائلة الكبيرة أيضاً ، والفتنة أشد من القتل وذلك لأن أثرها يمتد ويتسع !!!؟ وفي سنن البيهقي و مسند أبي الجعد حدثنا علي أنا شعبة عن معاوية وإبراهيم بن ميمون عن يزيد بن أبي كبشة عن أبيه وكان عريف السكاسك قال أتي أبو الدرداء بجارية قد سرقت واعترفت فقال لها سرقت قولي لا قالت لا فقال له أبي أنت تقول لها قولي لا قال أبو الدرداء إنها اعترفت وهي لا تدري ما يصنع بها قال لها أسرقت قولي لا قال أبو الدرداء أسرقت قولي لا قالت لا فخلى سبيلها، هؤلاء هم الذين شربوا من النبي صلى الله وبارك عليه وآله سماحة الرسالة الخاتمة والرحمة المهداة من الخالق للبشرية .