الاثنين، 22 يونيو، 2009

ما بدري يا جماعة!!!(نزعته الرقابة الامنية)



ما بدري يا جماعة!!!(نزعته الرقابة الامنية)
دينق قوج

كانت للحركة الشعبية معلومات ولا زالت لديها معلومات كبيرة عن الجماعات التي يقوم بتدريبها المؤتمر الوطني بالخرطوم وخارج الخرطوم كحجر العسل مثلاً وهم مجموعة من صبية يقودهم عباقرة الشر والقتل والسحل وهم كثر فى حوش المؤتمر الوطني.وبما أنّهم قد تملكهم الرعب والخوف من الضخم المفترس والذي حاولوا كثيرا بأن يدجنوه أو يواليهم ففشل سعيهم فلم تكن لديهم أى طريقة أخرى إلا وأن يقوموا بتخريب العمل السياسي للحركة الشعبية وذلك بقتل أو إرهاب قادتها السياسيين وهم من في الصفوف الأمامية يتصدون للعنت والتحجر والتخلف الذي يمتاز به المؤتمر الوطني فى السلوك ولا المنهج...
وهو ما نراه الآن في حالة إرهاب القائد ياسر عرمان والمحاولة البائسة في تفجير القطاع الشمالي بالأمس.. وقبلها إهدار دمه وغيرها وغيرها وهم واهمون يعتقدون بأنّ الخراب والقتل قد يخيفوا بهم الناس، ونسوا من كنّا نحن عند الأدغال.
كنت اعتقد وفقاً للتقارير الكثيفة التي ترصدها الحركة الشعبية عن الأنشطة المعادية لها والتي يحيكها المؤتمر الوطني من بنادقهم المأجورة وسط الحركة الشعبية أو الرعاع الذين يعلنون فى غفلة من الزمن انضمامهم إلى المؤتمر الوطني بعد أن ...وأن ...وأن ... وهي اسطوانة مشروخة أي ايجاد بائسين مأجورين فاشلين يمكن أن يودوا الأدوار ببراعة الثعالب طالما كان هناك ثمن!!!
نعم نعلم بأولئك الصبية الذين سوف يتم تصديرهم إلى كل مناطق القطاع الشمالي لتخريب أعمال الحركة الشعبية لتحرير السودان بالعنف او بالفوضى او بالسرقة وغيرها من الأساليب الفاسدة، وكنت اعتقد أنّ الأمر يحتاج لأكثر من 90 يوماً قادمة إلا إني تفأجات بالقنبلة التي وضعت في رئاسة القطاع الشمالي فعندما علمت بالأمر قلت لمحدثي الذي اتصل بي ((ما بدري يا جماعة)) ذلك يبدو أنّ الجماعة على عجلة من أمرهم وذلك بتنفيذ الأمور قبل أن ينكشف الأمر وهم لا يدركون أنّ قائمة الصبية الذين دربوا في حجر العسل الأولى والثانية فى حوزة الحركة الشعبية.. يعتقدون أنّ الأهل والجماعة والقبيلة تحميهم وينسون بأننا جزء من الأهل والقبيلة وينسون أنّ لدينا المقدرة القوية في الوصول إلى قلب الجماعة والتعرّف على سرائرهم. .... اندهشت من الوصول المبكر للجماعة ... ولكن فى كل الاحوال سوف يتفأجوا بالاستقبال و الحفلات المناسبة لقدومهم المأمون لمكاتب الحركة الشعبية...
قايلننا طُرش يا طُرش انتو!!!