السبت، 13 يونيو، 2009

الملك العادل ..!!(نزعته الرقابة الامنية)

الملك العادل ..!!(نزعته الرقابة الامنية)
عبد المنعم سليمان
بعد الحروب الدموية والقتل وإبادة الشعوب التي حصلت في أحد الكواكب السيارة, وبين شعوب تنتمي إلى أعراق وقوميات مختلفة, وديانات موروثة, جمع الملك كل هذه الشعوب المتقاتلة والمتناحرة في ساحة واسعة جداً من كوكبه السيار, ثم وقف فوق منصة عالية مهيبة, وقال من خلال مكبرات الصوت العملاقة:بعد أن قرأت كتبكم كلها, واستمعت إلى ممثليكم جميعاً, قررت مايلي:على الشعوب التي أضطهدت وتعرضت للقتل والإبادة أن تجتمع خلف المنصة التي أقف فوقها, والشعوب التي عاشت بسلام وأمان طيلة تاريخها, تبقى في مكانها من هذه الساحة!فتدافعت الشعوب التي اضطهدت وقتلت إلى خلف المنصة أفواجاً أفواجا, واجتمعت هناك!نظر الملك الأكبر إلى الساحة ليتفقد الشعوب التي لم تقتل وتضطهد والتي عاشت بسلام وأمان, فلم يلق سوى ساحة كبيرة ربيعية خالية, جميلة جداً, تمتد حتى الأفق وعلى مد البصر!!حتى الساحة اصبحت بعد فترة من الزمن مصفرة ويابسة بعد ان كانت خضراااااء .. بعد التحقيقات الداخلية اتضح للملك ان النباتات تموت عندما يموت الانسان ..!!